عن بوظة أُمَيَّة

اجتمع مؤسّسوا بوظة أميّة عام 1952 في منطقة الفحامة في دمشق على حلم إنشاء أوّل معمل صناعة بوظة إيطاليّة، وتعهّدوا على إنشاء مصنع يعتمد معايير أوروبيّة بالوصفة الأصليّة للآيس كريم على مستوى الشرق الأوسط، وتحققت أوّل خطوة من هذا الحلم عام 1954 عندما افتتح المصنع في الفحّامة بعد أن أوتي بخطوط الإنتاج من مدينة الإيطاليّة الأشهر في عالم الآيس كريم عالميّاً، وبمحبة الناس لها، ولمحبّتها للناس، نجحت بوظة أميّة في أولى خطواتها وكسبت قلوب السوريّين منذ أوّل لقمة.

كبُرت بوظة أُميّة، وأصبح للحلم مدى أكبر، وافتتح معمل آخر بمنطقة باب شرقي في دمشق بمساحة 1500 متر، وازدادت الأصناف والنكهات لتتناسب أكثر مع مختلف الأذواق، وتطوّرت خطوط الإنتاج لتعتمد تقنيّات أحدث وأدق في صناعة آيس كريم ذو جودة أعلى. وانطلقت عرباتها اليدويّة التي تجاوز عددها المئة عربة لتغطّي أحياء دمشق طيلة الربيع والصيف، جامعةً حولها الصغار والكبار وناشرةً معها كل الدقائق الجميلة العالقة في أذهانهم حتى اليوم.

عرباية بوظة امية

ذاع صيت بوظة أُميّة خارج حدود سوريا ليصل إلى دول الجوار العربية، ورغم أنّ المنطقة مرّت بمصاعب كبيرة خلال هذه السنوات منذ نشأتها إلّا أنّها كانت تنمو وتكبر لأنها  قامت على حب الناس والفائدة للمجتمع قبل كل شيء. وظلّت بوظة أُميّة مُلتزمة بسياسة أسعارها وبالهدف الذي تأسَّست لأجله “توفير البوظة الأفضل للجميع” لذا فقد التزمنا بسياسة الأسعار التي بدأنا بها على الرغم من استمرارنا بتطوير كل ما  يلزم لتقديم الأفضل لمتذوّقي البوظة.

واليوم، أصبحت بوظة أميّة في منتصف عقدها السادس، وما زلنا نعمل بحرفيّة عالية والتزام صناعي لمُتذوّقي البوظة ومسؤوليّة اجتماعيّة لمجتمعنا المحلّي، لنجلب لك الآيس كريم الأفضل  الذي يتناسب مع مختلف الأذواق والأعمار ونصنع كل الدقائق الجميلة التي تشاركناها مع أربعة أجيال.

 

بوظة امية ايس كريم شوكولابوظة امية ايس كريم أوريوبوظة امية ايس كريم فريزبوظة امية ايس كريم ليمون